oabc-chairman

نظم المركز التجاري العماني الأمريكي بالتعاون مع الهيئة العمانية للشراكة من أجل التنمية جلسة تعريفية ببرنامج الشراكة من أجل التنمية وذلك تحت رعاية الفاضل علي داوود رئيس المركز وبحضور أكثر من 60 شركة وعضو بالمركز من قطاع الدفاع والأمن والقطاع المدني وبحضور عدد من المعنيين من السفارة الامريكية والهيئة العمانية للشراكة من أجل التنمية بفندق جراند حياة مسقط.

وتعد الجلسة التعريفية المنعقدة جزء من الحملة التوعوية للهيئة للتعريف ببرنامج الشراكة من أجل التنمية وآليات تطبيقه لكافة الجهات المعنية بتنفيذ البرنامج والمقاولين الأجانب والمحليين . كما تعد جزء من أنشطة وأعمال المركز الهادفة إلى تعزيز العلاقة التجارية بين البلدين لتبادل المعلومات والخبرات، وتقديم المشورة والأفكار لمجتمع الأعمال الأمريكي في عمان.

افتتحت الجلسة بكلمة ألقاها الدكتور ظافر بن عوض الشنفري الرئيس التنفيذي للهيئة العمانية للشراكة من أجل التنمية مرحباً باستضافة المركز للهيئة لعرض تجربتها في تطبيق برنامج الشراكة من أجل التنمية. حيث قال الدكتور ظافر :”نحن سعيدين باستضافة المركز التجاري العماني الأمريكي للهيئة العمانية للشراكة من أجل التنمية لعرض تجربتنا في تطبيق برنامج الشراكة من أجل التنمية، حيث تعد هذه الجلسات واللقاءات التعريفية منصة مثالية للتعريف ببرنامج الشراكة من أجل التنمية لكافة المعنيين بتطبيق البرنامج بالإضافة إلى المقاولين الدوليين والموردين وفرص مهمة لتبادل الخبرات بين الدولتين” .

قدم السيد بول وليمز خبير برنامج الشراكة من أجل التنمية( OFFSET) ومستشار الهيئة عرضاً مرئياً استعرض من خلاله تاريخ تطبيق برنامج الشراكة من أجل التنمية في السلطنة متطرقاً إلى الاهداف الرئيسية للهيئة والتي تتمثل بالسعي إلى تنويع مصادر الدخل الوطني والمساهمة في تعزيز القطاع العسكري والامني وتقوية القطاع الخاص وتنمية الموارد البشرية ونقل المعرفة . كما استعرض السيد وليمز خلال العرض لائحة برنامج الشراكة من أجل التنمية التي تم إقرارها من قِبل مجلس أمناء الهيئة في يونيو من عام 2015م ، بالإضافة إلى الضوابط والمعايير المنظمة لتطبيق البرنامج.

وقدمت رحمة الريامي مستشارة عقود بالهيئة عرضا مرئيا حول الإجراءات وآليات تطبيق البرنامج بالإضافة إلى التركيز على الجانب المتعلق بالقطاع المدني وآليات تطبيقه للبرنامج وذلك لضمان تطبيق البرنامج بنجاح وفق ما نصت عليه لائحة برنامج الشراكة من أجل التنمية.

شهدت الجلسة تفاعل ثري بتبادل الخبرات بين الجانبين العماني والأمريكي الرامية إلى تعزيز العلاقات التجارية بين الطرفين كما تم استعراض العلاقات التجارية والودية التي تربط السلطنة والولايات المتحدة الأمريكية .

وحول ذلك قال الفاضل علي داوود رئيس المركز التجاري العماني الأمريكي : ” يعد لقاءنا بالهيئة العمانية للشراكة من أجل التنمية من اللقاءات المهمة لاستعراض تجربة السلطنة في تطبيق برنامج الشراكة من أجل التنمية منذ بداية تطبيقه في عام 2000م ، بالإضافة إلى التعرف على آليات تطبيق البرنامج والإجراءات المتعلقة بالعقود المدنية ، كما أن هذا اللقاء فرصة مهمه للجانبين لتبادل الخبرات والإجابة عن كافة استفسارات المقاولين والموردين الاجانب والمسائل المتعلقة بتطبيق البرنامج”.